fbpx

نضارة البشرة وجلسات البلازما

يمر بنا العمر والوقت يمضي بلا رجعةٍ ومهما حاولنا الحفاظ على أنفسنا وأجسادنا تبقى ندوب العمر في وجوهنا وأجسادنا حقًا علينا وأمرًا لا مفر منه ولا مهرب، كانت إحدى السيدات تخاف من آثار العمر وندوبه في وجهها وتخشى أن يتجعد جلدها وتظهر آثار العمر عليه مع الوقت لذلك اتخذت قرارًا غريبًا! كان أن تعتزل الضحك والابتسام تمامًا لمدة خمسين عامًا لم تضحك فيها مرةً واحدةً خشية أن تظهر عليها التجاعيد. لربما نجحت معها تلك الخطة بالكاد، لكن هل يستحق أن ندفع ضحكنا وسعادتنا ثمنًا للخوف من التجاعيد وفقدان البشرة نضارتها ورونقها وملمسها الأملس وحدوث الترهلات في بعض الأماكن منها بينما تنتفخ أماكن أخرى وتفقد بياضها وتكون جيوبًا في وجوهنا وفي إمكان العلم أن يجد لنا طرقًا أخرى فعالة؟ يبدو أن القرار تم اتخاذه في هذه المسألة منذ أن دخلت ابر البلازما للوجه عالم التجميل لتصنع فيه قفزةً وتخرج لنا نتائج لم يكن يحلم بها البعض أبدًا.

نضارة البشرة وجلسات البلازما



× تواصل الأن
//]]>